جمال صور زهور أو أزهار الداليا DAHLIA معلومات وفوائد شاملة عنها

أزهار الداليا DAHLIA

الاسم العلمي Dahlia Variabilis وهي زهور جميلة اعتادت الكثير من العوائل على تسمية بناتها على اسم هذه الزهرة لجمالها المميز .. بالرغم من ان اسم DAHLIA هو الاسم الثاني للعالم النباتي السويدي ANDRIA DAHLIA
والدالية نبات معمر يزهر صيفا يفضل تجديد زراعته كل عام ولهذا تعتبر كنوع من الابصال الموسمية الصيفية .. وهي من نباتات التربية الخاصة متوسطة الارتفاع كثير التفرع الازهار الشعاعية في الدائرة الاولى اكبر من التي تليها متدرجة في الطول ومختلفة اللون واطرافها مدببة وهو نبات مرتفع يصل الى 120 سم .

داليا ، كانت تستخدم في الغذاء لفترة طويلة. يرتبط “صلاحها” بمعنى الامتنان ، الذي يُنسب عادةً إلى الزهرة.

في الواقع ، إن أهداء زهرة الداليا أو الحصول عليها يعبر عن الشكر العميق بطريقة لطيفة وراقية.

الداليا هي زهرة من آلاف الأصناف والألوان التي تتطور بسرعة وتزهر بشكل واضح من يونيو إلى أكتوبر.
تعيش هذه النباتات جيدًا في الشمس ولكنها تخشى الرطوبة.

العناية بالداليا :

التربة رملية خفيفة وجيدة الصرف هي مايناسب نبات الدالية مع مراعاة تجهيز الارض قبل الزراعة بحرثها جيدا وتهويتها مع وضع الاسمدة العضوية وحرثها جيدا لخلطها م التربة وتركها للشمس ومن ثم زراعة الدرنات بعمق …او تجهيزها في المشتل بنبيت الدرنات بوضعها في مكان مظلم ورطب مع الدفئ .. وعند زراعة الدالية في الحديقة او في الحقل يفضل غرس دعامات بجوارها وهذه اول خطوة في عملية التربية الخاصة لهذا النبات وخصوصا عند الزراعة في الحقل لغرض تجهيز المعارض بها وهذا للانواع الطويلة ..اما بالنسبة للسقي فيراعى الري الخفيف وعلى فترات قريبة لتجنب جفاف الارض وتشققها …وتحتاج الارض بين الحين والاخر الى العزق السطحي مرة واحدة كل شهر مع تجنب الاضرار بالجذور . ويراعى التسميد المستمر بنترات الجير ومخلفات الطيور الى حين تفتح الازهار .. ..
تصلح زراعتها في الاماكن النصف الظل والضوء الساطع دون التعرض للشمس المباشرة لساعات طويلة وخصوصا في البلاد لحارة ولكن في الاماكن المعتدلة المناخ تتحمل ان تكون تحت الشمس المباشرة . وكذلك في الاماكن ذات الضوء الساطع فقط ..
وبما أن الدالية من النباتات الموسمية الصيفية فيتم زراعة درناتها في بداية الشهر الثالث او قبل نهاية الشهر الثاني لتكون جاهزة في معارض الربيع .. وممكن زراعتها على ثلاث عروات بين العروة والاخرى اسبوعين او عشرة ايام .. لنحصل على موسم ازهار طويل ..

معلومات عامة عن زهور الداليا

اسم الفصيلة : المركبة
الموطن: الاستوائية , شبه الاستوائية
الرطوبة: رطبة جداً , شبه رطبة , شبه قاحلة , قاحلة جداً
الإكثار: البذر المباشر , زراعة البذور و نقل الشتلات
الرعاية: معتدل
فترة النمو الخضري: موسمي
الظروف البيئية
البيئة الحضرية: مقاوم
الجفاف: حساس
البيئة الغدقة: حساس
الري: غزير
درجة الملوحة: متوسطة < 3000 جزء بالمليون
تحمل الصقيع: -3 مْ
شكل زهور الداليا
النمو: سريعة النمو نسبياً
الإرتفاع: من 0.3 m الى 1 م
التمدد: من 0.1 الى 0.25 م
طبيعة الأوراق: متساقط
زهور الداليا
اللون: أحمر , أصفر , برتقالي ، ابيض
الحجم: 2 سم
موعد الإزهار: من مطلع أبريل حتى نهاية نوفمبر
ثمرة زهور الداليا
نوع الثمرة: فقيرة
الحجم: 0.5 سم
موقع الإستخدام :
منطقة مشاة , تغطية التربة , الزراعة في أوعية , تشجير المتنزهات , حديقة خاصة , حديقة معلقة , مزرعة صغيرة في وادي , منطقة حضرية , نباتات الحافة

تكاثره:

يتكاثر نبات الداليه بالترقيد والتقليد وجميع انواع الطرق الاخرى ويفضل تكاثره داخل محميات

الدالية نبات معمر يزهر صيفا يفضل تجديد زراعته كل عام ولهذا تعتبر كنوع من الابصال الموسمية الصيفية .. وهي من نباتات التربية الخاصة متوسطة الارتفاع كثير التفرع الازهار الشعاعية في الدائرة الاولى اكبر من التي تليها متدرجة في الطول ومختلفة اللون واطرافها مدببة وهو نبات مرتفع يصل الى 120 سم .

زهور الداليا أو أضاليا أو الدهلية و الاسم العلمي zinnia angustifolia منطقة انتشارها تقع في أمريكا الوسطى إلى أمريكا المدارية، و في المناطق ذات المناخ المداري إلى تحت المداري، و هو عبارة عن نبات عشبي حولي ينمو حتى ارتفاع 30 سم-إلى متر واحد، وعرض 25 سم.

هو نبات سريع النمو جداً، و الأوراق متساقطة خضراء، كاملة الحافة ذات شكل بيضاوي إلى قلبي، و الأزهار محمولة على نورة مهمة قطرها 2 سم، و بتلات الزهرة شبيهة باللسان، وألوان الأزهار تتراوح بين الأصفر و الابيض و الأحمر. و يستمر الإزهار شهوراً عدة حتى و قت الصقيع، و الثمرة فقيرة.

الإكثار يتم بالبذرة ذاتياً أو بزراعتها، و الحاجة إلى التقليم ضئيلة جداً، بينما الحاجة إلى الري متوسطة، و النبات لا تناسبه المياه الراكدة والملوحة العالية و يزدهر في المواقع المشمسة، وله استخدامات عدة في عمارة البيئة تشمل: استخدامه بوصفه نبات تحديد، ومغطي تربة، و للزراعة في مجموعات كثيفة، وفي المنتزهات وأماكن المشاة، وحدائق النوافذ، وبوصفه نبات أوانٍ وللزراعة في الحدائق الخاصة. ويعطي النبات عرضاً زاهياً للألوان شتاء في الرياض، ويزرع عادة ابتداء من نوفمبر وبعده كما في الحي الدبلوماسي.

فوائدها الطبيّة:

من فوائد الداليا الطبية ما يلي:

تحتوي على مجموعة من المركبات الطبية المهمة كالانسولين والفيتين إضافةً لسكر الفركتوز.
إضافةً إلى احتوائه على مجموعة من الأنزيمات كأنزيم flavanone 3 hydroxylase والذي يساعد على تحليل الفلافونات المائية إلى فلافونولات ثنائية الهيدروجين، والتي تستخدم في العديد من الأغراض الطبية.

الرابط المختصر : /?p=139796

تفاصيل المقالة